×

فقه التقدير في حساب الزكاة


  • الموديل فقه التقدير في حساب الزكاة
  • حالة التوفر : متوفر
  • اسم المؤلف : علي موز محمد محمد نور
  • جهه النشر : دار الميمان
  • رقم الطبعة : 1
  • عدد الصفحات : 473
  • الاجزاء : 1
  • 34.50ريال سعودي



معلومات البائع

دار الميمان للنشر والتوزيع

تجهيز الطلب
(0/5)
السعر
(0/5)

كتاب 149

فإنَّ العمل بالتَّقدير من الأصول الشرعية المعتَبَرة، وهو دالٌّ على كمالِ الشَّريعة ويُسْرِها، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ الدِّينَ يُسْرٌ، ولَنْ يُشَادَّ هَذَا الدِّينَ أَحَدٌ إلَّا غَلَبَه، فَسَدِّدُوا، وَقَارِبُوا»[1]، و(التسديدُ: هو إصابة الغرض المقصود، وأصلُه من تسديد السهم؛ إذا أصاب الغرض المَرْمِيَّ إليه ولم يُخْطِئْه.والمقاربة: أن يُقارب الغرضَ وإن لم يُصِبْه؛ لكن يكون مجتهدًا على الإصابة، فيُصِيبَ تارةً ويقارِبَ تارةً أخرى، أو تكون المقاربة لمن عجَز عن الإصابة، كما قال تعالى: (فاتقوا الله ما استطعتم) ، وقال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: «إِذَا أَمَرْتُكُمْ بِأَمْرٍ، فَأْتُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ»[2])[3]، والعملُ بقاعدة التقدير في الشريعة كثيرٌ جدًّا، حتى لا يكاد يخلو بابٌ من أبواب الفقهِ منه[4].

وقد كان من فضل الله عليَّ أنِ اقتضى عملي العنايةَ بمسائل الزكاة فقهًا ومحاسبةً، والاطلاعَ على ما كُتب في هذا المجال من بحوثٍ ودراساتٍ، ومقابلة المختَصِّين في هذا المجال من شرعيِّينَ ومحاسِبِينَ، ووجدْتُ أنَّ حساب الزكاة من المواضيع المهمَّة التي تدعو الحاجةُ إلى تأصيلها فقهيًّا ومحاسبيًّا، سواءٌ أكان ذلك في حساب زكاة الشركات أم في حساب الأفراد لزكاة أسهُمِهم

[1]          أخرجه البخاري في الصحيح، كتاب الإيمان، باب: «الدين يسر»، برقم (39) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.[2]          أخرجه البخاري في الصحيح، كتاب الاعتصام بالكتاب والسنة، برقم (7288)، ومسلم في الصحيح، كتاب الحج، برقم (1337) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.[3]          فتح الباري لابن رجب 1/137، 138.[4]          الأمنية في إدراك النية، ص 214، وينظر: قواعد الأحكام 2/112، الفروق للقرافي 1/74، شرح الكوكب المنير 4/312.

كتابة تعليق

الرجاء الدخول أو التسجيل لكي تتمكن من تقييم المنتج

الكلمات الدليليلة : فقه التقدير في حساب الزكاة